اخبار الموضوة قبعات مهرجان اسكوت تسيطر علي الشارع البريطاني

0 4

تتبارى حسناوات بريطانيا في الظهور بآخر صرعات الموضة والأناقة، والقبعات متعددة الألوان والأشكال والتصميمات، خلال مهرجان رويال اسكوت الملكيّ للخيول الذي يُقام في مدينة بيركشاير البريطانيّة، منذ عام 1711.

وتتحول الحدائق التابعة لمضمار سباق “اسكوت” -الذي ينتهي السبت- إلى عرض حقيقيّ للأزياء، يُتيح للطبقة الراقية فرصة الإعلان عن نفسها، ويمنحها وقتا للمرح والصخب.

أما يوم السيدات خلال المهرجان، فتتمايل فيه النساء بثيابهنّ ويتزيّن بالإكسسوارات النفيسة، ويعتمرن القبّعات التي هي شرط أساسي للدخول إلى المكان، حيث تُمنع المشاركة لمن لا تلبس قبعة أو لا تضع أيّ إكسسوار آخر لتزيين الرأس.

وفي منتصف يونيو من كل عام، تستقبل بريطانيا الآلاف من مربّي الخيول ومحبّيها ومن عشّاق سباقاتها. وتتنافس لمدة 5 أيام أفضل الخيول في سباقات من الدرجة الأولى، تشارك فيها نخبة من الأحصنة الموجودة في بريطانيا، ويحصل الفائزون على جوائز قيمة، كما يستقطب المهرجان مجموعة كبيرة من أحصنة السباق والفرسان والمدرّبين من جميع أنحاء العالم.

ويعد من أهم تقاليد المهرجان الثابتة دخول ملكة بريطانيا إلى ميدان السباق في عربتها الملكية وتتبعها عربات أخرى تقل أفرادًا من العائلة المالكة، إذ يقف الضيوف بكامل أناقتهم، بانتظار العربة الملكيّة التي تقلّ إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، وأفراداً من العائلة المالكة، فيكون هذا الوصول إيذانا ببدء الاحتفال.