واشنطن تنفي مسؤوليتها عن الخروق العسكرية للأجواء العراقية

0 7

جددت واشنطن، اليوم الخميس ، عدم مسؤوليتها ، عن الخروق العسكرية للاجواء العراقية، فيما طرحت تطوير قدرات الدفاع الجوي العراقي.

وذكر المكتب الاعلامي لرئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، في بيان ورد، الحياة العراقية ، أن “الأخير، استقبل سفير الولايات المتحدة الأميركية لدى العراق، ماثيو تولر”، مبيناً ان “اللقاء بحث تطور العلاقات بين بغداد وواشنطن في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية كافة، ودور التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في تقديم الدعم الفني والاستخباري والتدريب، لتمكين القوات الأمنية العراقية من محاربة الإرهاب وملاحقة خلاياه النائمة وحماية الحدود والأجواء العراقية”.


وأضاف البيان، أن “الحلبوسي، بحث ضرورة توسيع مشاركة الشركات الأميركية في الاستثمار بمجالات الطاقة والإسكان، وتوفير فرص العمل لأكبر عدد من الشباب”.


من جانبه، جدَّد السفير الأميركي “حرص بلاده على دعم العراق حكومةً وشعبًا، والمحافظة على استقراره السياسي وسيادته، والعمل على تعزيز قدراته العسكرية لحماية حدوده، وتطوير قدرات الدفاع الجوي العراقي”.
ونفى السفير، “مسؤولية الولايات المتحدة عن الخروقات العسكرية للأجواء العراقية وضرب بعض المواقع العسكرية ومخازن العتاد”.