وزارة الرى تنتج برنامج لإدارة المياه حتى عام 2030

0 15

قامت، اليوم، فعاليات الدورة العاشرة من «أسبوع مصر اليوم»، تحت شعار «الاستجابة لندرة المياه»، الذى تنظمه وزارة الرى، بمشاركة 500 مسئول وخبير من 90 دولة، بهدف تعزيز الوعى المائى وتشجيع الابتكارات لمواجهة تحدياته، وتحديد الأدوات الحديثة والتقنيات المستخدمة لإدارة الموارد المائية. وأكدت وزارة الرى، فى بيان، اليوم، أن مصر وضعت برنامجاً لإدارة وتلبية الطلب على المياه حتى 2037، باستثمارات 50 مليار دولار.

وقال وزير الرى، خلال الجلسة الأولى، إن محاور هذا البرنامج تتمثل فى إعادة استخدام 3 ملايين متر مكعب من مياه الصرف يومياً، واعتماد المحافظات الساحلية على مياه التحلية، وستصل الكمية المنتجة فى 2030 إلى 3 مليارات متر سنوياً.

وأشار إلى أن مصر تعيد استخدام المياه 4 مرات، بكفاءة 85%، وهى الأعلى عالمياً، مضيفاً أنه تم إنشاء سدود حماية من السيول ولحصاد مياه الأمطار، نجحت فى جمع أكثر من 3 آلاف متر مكعب فى شمال سيناء.

وأكد أن أبرز التحديات التى تواجه مصر تكمن فى الزيادة السكانية، متوقعاً أن يقفز عدد السكان إلى 170 مليوناً بحلول 2050، وأكد أن أى تغيير أحادى على النيل سيؤثر على مصر بشدة، وسيصل العجز بين الاحتياجات والموارد إلى 90%.

من جانبه، قال فيلكس ريندرز، رئيس اللجنة الدولية للرى والزراعة، إن أكثر من ثلث سكان أفريقيا والشرق الأوسط سيعانون من نقص المياه فى 2030، وسيصل نصيب الفرد لأقل من 1000 متر مكعب سنوياً، مضيفاً أن 70% من المياه السطحية والجوفية تستغل فى الزراعة، وأوضح أنه يجب استخدام أساليب الرى الحديثة، خاصة «التنقيط»، والإقلال من «الغمر» لزيادة إنتاج المحاصيل الزراعية، والوصول لأهداف التنمية المستدامة فى 2050.