عاجل :إنذار أمريكى لأديس أبابا بسبب “سد النهضة”

0 23

كشفت مجلة فورين بوليسي الأمريكية عن اقتراب إدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب من قطع بعض المساعدات المخصصة لإثيوبيا ردا علي تعنتها فى مفاوضات سد النهضة مع كلا من مصر والسودان، خاصة بعد تجاهلها الوساطة الأمريكية في تلك المفاوضات.

قال ستة مسؤولين ومساعدين بالكونجرس مطلعين على المسألة لمجلة “فورين بوليسي” إن ‏إدارة ترامب تدرس منع بعض المساعدات لإثيوبيا بشأن مشروع سد النهضة الذى أدى إلى ‏توتر لعلاقتها مع دولتي المصب مصر والسودان .‏

وتحول سد النهضة الأثيوبى إلى شرارة للتوترات السياسية بين مصر وإثيوبيا خاصة بعد ‏تحذير الرئيس عبد الفتاح السيسي من إمكانية استخدام كافة الخيارات لوقف المشروع في ‏خطوة لحماية الأمن المائى المصرى.‏

وساعدت مشاركة الولايات المتحدة فى المحادثات الرباعية حول سد النهضة فى وقت سابق ‏من هذا العام التي قادتها الخزانة الأمريكية على دفع المحادثات إلى الأمام، ومع ذلك رفضت ‏إثيوبيا التوقيع على اتفاق نهائى. ‏

وقالت مصادر لفورين بوليسي إن هناك إشارات إلى ان إدارة ترامب ترجح كفة الميزان لصالح ‏مصر حتى مع ظهور علامات جديدة على التقدم في المفاوضات.‏

وقال مسؤول أمريكي مطلع على الأمر: “لقد أدركت إدارة ترامب أنها يجب أن تقف إلى جانب ‏مصر”، وقال متحدث باسم وزارة الخزانة إن الإدارة تعمل كوسيط محايد موضحا ان الهدف ‏الوحيد للحكومة الأمريكية كان ولا يزال مساعدة مصر وإثيوبيا والسودان في التوصل إلى ‏اتفاقية عادلة بشأن ملء وتشغيل السد الذي يعالج مصالح البلدان الثلاث.‏

وقالت إثيوبيا يوم الثلاثاء إن الدول الثلاث أحرزت تقدما “كبيرا” في نزاعها في محادثات ‏توسط فيها الاتحاد الأفريقي ووافقت على مزيد من المفاوضات التي تهدف إلى حل شامل ‏لقضايا المياه حول السد.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More