المصدر 24 https://www.almasdar24.news هو بوابة ويب إخبارية مصرية مستقلة، تنشر باللغة العربية تنقل أخبار مصر والعالم العاجلة والرائجة لحظة بلحظة مع تغطية شاملة لأهم ما يبحث عنه المصريون والعرب.

ما البيانات الشخصية التي نجمعها ولماذا نقوم بجمعها

  • خصوصية زوارنا لها اهمية بالغة بالنسبة لنا. في almasdar24.news نستخدم الكوكيز (ملفات الارتباط او الكعكات)، مثل كثير من المواقع على شبكة الإنترنت، كما أن وكالات الإعلان لدينا تطلب تنزيل كوكيز في جهاز المستخدم وفي كلتا الحالتين الإستخدام آمن تماما.
  • لا تستطيع الوصول إلى او السيطرة على هذه الكعكات او الكوكيز التي يستخدمها طرف ثالث.
  • اذا كنت ترغب في تعطيل الكوكيز ، يمكنك فعل ذلك من خلال خيارات المتصفح الخاص بك.
  • إعلانات جوجل تستخدم نظام كعكات DART الذي يعرف اهتماماتك عبر الويب ويهتم بالمواقع التي تزورها ولكن لا يتم استقبال أي من بياناتك الشخصية.
  • تشرح جوجل بشكل مفصل سياسة الخصوصية حول الإعلانات ووفق أحدث شروط GDPR من هنا: https://www.google.com/policies/technologies/partner-sites/
  • يتم إستخدام تلك المعلومات في عرض الإعلانات على صفحات إعلانات جوجل بناء على تصفحك للمواقع لظهور الإعلانات بشكل أقرب إليك، بشكل شخصي.
  • لا يقوم موقع المصدر 24 بنفسه بإعادة بيع اهتماماتك أو بيانات الشخصية لأي جهة.
  • يتم أيضًا إنشاء البيانات الشخصية من العمليات الفنية مثل نماذج الاتصال والتعليقات وملفات تعريف الارتباط والتحليلات وتضمينات الأطراف الثالثة.
  • عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على موقع المصدر 24 ، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا hash) إلى خدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متوفرة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للعامة في سياق تعليقك.
  •  إذا قمت بتحميل الصور إلى موقع الويب، يجب تجنب تحميل الصور مع بيانات الموقع المضمنة (EXIF GPS). يمكن لزوّار الموقع تنزيل واستخراج أي بيانات موقع من الصور على موقع الويب.
  •  إذا تركت تعليقًا على موقعنا، فيمكنك تمكين حفظ اسمك وعنوان بريدك الإلكتروني وموقعك الإلكتروني في ملفات تعريف الارتباط. هذه هي لراحتك حتى لا تضطر إلى ملء التفاصيل الخاصة بك مرة أخرى عند ترك تعليق آخر. ستستمر ملفات تعريف الارتباط هذه لمدة عام واحد.
  • إذا كان لديك حساب وقمت بتسجيل دخولك لهذا الموقع، فسنهيئ ملف تعريف ارتباط مؤقت لتحديد ما إذا كان مستعرضك يقبل هذه الملفات. لايحوي ملف تعريف الارتباط هذا أي بيانات شخصية كما يجرى التخلص منه عندما تقوم بإغلاق المتصفح الخاص بك.
  • عندما تسجّل الدخول نقوم أيضاً بتهيئة ملفات عديدة لتعريف الارتباط من أجل حفظ معلومات دخولك وخيارات شاشة العرض الخاصة بك. ملفات تعريف الارتباط لمعلومات الدخول تبقى ليومين، بينما تبقى ملفات تعريف ارتباط خيارات شاشة العرض لمدة سنة. سيستمر تسجيل دخولك طيلة أسبوعين عندما تختار “تذكرني”، وإذا قمت بتسجيل خروجك من الحساب، سيتم حذف ملفات تعريف ارتباط تسجيل الدخول.
  • سيُحفظ ملف إضافي لتعريف الارتباط في مستعرضك إذا قمت بتحرير أو نشر مقال. وهذا الملف لايتضمن أي بيانات شخصية فكل ما في الأمر أنه يشير إلى معرّف المقالة التي حررتها. وستنتهي صلاحيته بعد يوم واحد.
  • المقالات على هذا الموقع قد تشمل محتوى مضمّناً (على سبيل المثال: كمقاطع الفيديو، الصور، المقالات .. الخ). يتصرّف المحتوى المضمَّن من مواقع ويب أخرى بالطريقة نفسها تماماً كما لو أن الزائر زار الموقع الآخر. قد تجمع مواقع الويب هذه بيانات عنك، وتستخدم ملفات تعريف الارتباط، وتدمج تتبعًا إضافيًا تابعًا لجهة ثالثة خارجية، وتراقب تفاعلك مع هذا المحتوى المضمن، بما في ذلك تتبع تفاعلك مع المحتوى المضمن إذا كان لديك حساب وتم تسجيل دخولك إلى ذلك الموقع.
  •  إذا كان لديك حساب على هذا الموقع، أو تركت تعليقات، يمكنك طلب الحصول على ملف يتم تصديره من البيانات الشخصية التي نحتفظ بها عنك، بما في ذلك أي بيانات قدمتها لنا. يمكنك أيضًا طلب حذف أي بيانات شخصية نحتفظ بها عنك. هذا لا يشمل أي بيانات نحن ملزمون بالحفاظ عليها لأغراض إدارية أو قانونية أو أمنية.
  • يمكن التحقق من تعليقات الزوار من خلال خدمة الكشف عن الرسائل غير المرغوب فيها تلقائيًا.
  • في المصدر 24 نعرض أيضا إعلانات من شركة سبيكول، وهي تقوم بعرض مواضيع من المصدر 24 بجانب إعلانات مدفوعة، وتستخدم كذلك نظام الكعكات (ملفات الارتباط) أيضاً لحفظ بيانات المستخدم وعرض إعلانات أكثر تخصيصاً له وفق مكانه الجغرافي.
  • لتغير إعدادات الخصوصية يمكن التوجه هنـــا.
  • لأي إستفسار اتصل بنا.